المرحوم احمد بن بلى

اذهب الى الأسفل

المرحوم احمد بن بلى

مُساهمة  رتاج الحنة في الخميس أبريل 12, 2012 1:52 pm

فاة المناضل العروبي والرئيس الجزائري الأسبق أحمد بن بلا
مصدر الخبر: البديل الإخباري الموريتاني، ونُشر بواسطة: زنقتنا
شوهد 34 مرة، منذ تاريخ نشره في 2012/04/12
أعلن اليوم الأربعاء عن وفاة المناضل العروبي والرئيس الجزائري الأسبق أحمد بن بلا عن عمر يناهز الـ96 عاما، بعد صراع مع المرض دام عدة أشهر... وبرحيل أحمد بن بلا – الذي قاد الجزائر ما بعد الاستقلال- تكون الأمة العربية قد فقدت واحدا من رجالاتها الوحدويين، الذين قارعوا الاستعمار، وحملوا مشعل استقلال الجزائر وباقي أقطار الوطن العربي وإفريقيا وأمريكا اللاتينية.. عرف المناضل أحمد بن بلا بأنه أحد القوميين العرب القلائل الذين عضوا على رسالتهم بالنواجذ، ودفعوا في سبيل حرية أوطانهم ثمنا باهظا، ساند حركات التحرر، ورد الجميل لمصر الناصرية التي احتضنت الثورة الجزائرية، ومدتها بالسلاح وبالدعم السياسي في قارات العالم الخمس.. كان الفقيد على صلة طيبة بالشهيد المجاهد معمر القذافي، وقد منحه الشعب الليبي، جائزة القذافي الدولية لحقوق الإنسان في تسعينيات القرن الماضي، قبل أن يتولى أمانة مؤتمر الشعب العربي، وملتقى الحوار العربي الثوري، وأمانة جائزة القذافي الدولية لحقوق الإنسان.. ولد المرحوم أحمد بن بلا في مدينة مغنية الموجودة غرب مدينة وهران بالغربي الجزائري، وواصل تعليمه الثانوي بمدينة تلمسان، وأدى الخدمة العسكرية سنة 1937. تأثر بعمق بأحداث 8 مايو 1945 فإنضم إلى الحركة الوطنية باشتراكه في حزب الشعب الجزائري وحركة انتصار الحريات الديمقراطية حيث انتخب سنة 1947 مستشاراً لبلدية مغنية. أصبح بعدها مسؤولاً على المنظمة الخاصة حيث شارك في عملية مهاجمة مكتب بريد وهران عام 1949 بمشاركة حسين آيت أحمد ورابح بيطاط. ألقي عليه القبض سنة 1950 بالجزائر العاصمة وحكم عليه بعد سنتين بسبع سنوات سجن، وهرب من السجن سنة 1952 ليلتحق في القاهرة بحسين آيت أحمد ومحمد خيضر حيث يكون فيما بعد الوفد الخارجي لجبهة التحرير الوطني. قبض عليه مرة أخرى سنة 1956 خلال عملية القرصنة الجوية التي نفذها الطيران العسكري الفرنسي ضد الطائرة التي كانت تنقله من المغرب إلى تونس والتي كان معه خلالها أربعة قادة آخرين لجبهة التحرير الوطني وهم محمد بوضياف، رابح بيطاط، حسين آيت أحمد، ولشرف. تم اقتياده إلى سجن فرنسي يقع في الأراضي الفرنسية، وبقي معتقلاً فيه إلى موعد الاستقلال في 5 يوليو 1962 فعاد هو ورفاقه إلى الجزائر. أطلق سراحه سنة 1962 حيث شارك في مؤتمر طرابلس الذي تمخض عنه خلاف بينه وبين الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية. في 15 سبتمبر 1963 انتخب كأول رئيس للجمهورية الجزائرية. في 19 يونيو 1965 عزل من طرف مجلس الثورة وتسلم الرئاسة هواري بومدين. ظل بن بلة معتقلا حتى 1980، وبعد إطلاق سراحه أنشأ بفرنسا الحركة الديمقراطية بالجزائر. عاد نهائياً إلى الجزائر بتاريخ 29 سبتمبر 1990. تولى رئاسة اللجنة الدولية لجائزة القذافي لحقوق الإنسان. توجه بعد حرب الخليج الثانية 1991م إلى العراق وقابل الرئيس صدام حسين. تغمد الله الفقيد أحمد بن بلا بواسع رحمته وألهم ذويه وباقي أحرار الأمة الصبر والسلوان.. إنا لله وإنا إليه راجعون.. Sad
avatar
رتاج الحنة

المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 09/04/2012
العمر : 17
الموقع : فعلته بنفسي

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aya14.rigala.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى